الأحد. أكتوبر 17th, 2021

الرباط-المغرب-09-9-2021

تقدم “حزب التجمع” المصنف بالليبرالي برئاسة رجل الأعمال عزيز أخنوش على حساب “حزب العدالة والتنمية” الإسلامي الذي كان متصدرا للمشهد السياسي طيلة عشرة أعوام.

وأعلن وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتين، أن الحزب الفائز تحصل على 97 مقعداً من أصل 395 بعد فرز 96 بالمئة من الأصوات، بينما انخفضت حصت حزب العدالة والتنمية من 125 مقعداً في البرلمان المنتهية ولايته إلى 12 مقعداً فقط(المرتبة الثامنة) في البرلمان المقبل. وحافظ حزب الأصالة والمعاصرة على المرتبة الثانية بـحصوله على 82 مقعداً، وحل حزب الاستقلال في المرتبة الثالثة بعد حصوله على 78 مقعداً.

وكان “حزب العدالة والتنمية” الإخواني، وصل إلى رئاسة الحكومة في سياق ما سُمي”الربيع العربي” عام 2011،بدعم من الدوائر الغربية وتحديدا الأمريكية..
وقال وزير الداخلية إن نسبة التصويت في الانتخابات، التي تضمنت كذلك الانتخابات المحلية والجهوية، تخطت 50%، في حين تجاوزت نسبة المشاركة في بعض المناطق الجنوبية 66%.
وأضاف أن انتخابات الثامن من سبتمبر شهدت “مشاركة 8 ملايين و789 ألفا و676 ناخبا وناخبة، أي بزيادة مليونين و152 ألفا و252 ناخبا مقارنة مع الانتخابات التشريعية عام 2016″.
ويعين الملك محمد السادس بعد الانتخابات رئيس وزراء من الحزب الذي يحصل على الكتلة الكبرى في البرلمان، ويفترض أن يشكّل رئيس الحكومة المكلف حكومة جديدة مدتها خمس سنوات.
لقد كان متوقعا هذا السقوط المدوي لجماعة”الإخوان”في المغرب على غرار سقوطها في مصر والسودان وتونس وسوريا وليبيا(في انتخابات 2014) برغم الدعم الخارجي وأساليب المناورة وشراء الذمم بالمال السياسي الفاسد وبرغم حملات الدعاية القطرية والتركية والبريطانية التي ضجت بها الساحات العربية منذ المؤامرة التي زينها الغرب بـ”الربيع العربي” الذي دمر مقومات الدولة الوطنية التقدمية في عديد البلدان خدمة للمخطط الأمريكي-الصهيوني في المنطقة العربية..ألم يقل هنري برنار ليفي، أحد عرّابي تلك المؤامرة:”إن كل مافعلته في ليبيا هو خدمةً لإسرائيل وصهيونيتي؟”..
انفضح”الإسلام السياسي”إذن، وسقطت ورقته وانكشفت ممارساته المشبوهة بفعل وعي الشعوب التي لطالما تم خداعها باسم رداء الدين الذي تسترت به الجماعة التي فرخت كل التنظيمات الإرهابية على اختلاف مسمياتها من “التكفير والهجرة” إلى”حزب التحرير” إلى”النهضة” و”القاعدة” و”داعش” والقائمة طويلة…

By admin