الأثنين. أبريل 15th, 2024

قسم البحوث والدراسات الإستراتجية والعلاقات الدولية

وقسم البحوث والدراسات الأمنية والعسكرية

تونس 21-02-2024

“ميسا” هو الإسم المختصر للتحالف الجديد في الشرق الأوسط ويعني تحالف دول الشرق الأوسط الأمني والاقتصادي.

 سيتكوّن هذا التحالف من 10 دول كأعضاء وهي: دول مجلس التعاون الخليجي و مصر و الاردن و اسرائيل و امركا

وعليه يتحالف الأعضاء بحفظ أمن كل عضو من التحالف وعدم التعدي على أمنه وإقتصاده، كما تلتزم الدول الأعضاء بتبادل المصالح والمعلومات الإستخباراتية والتعاون العسكري والتعاون في جميع المجالات

وبهذا التحالف يدق أخر مسمار في نعش القضية الفلسطينة

ماذا تستفيد دول مجلس التعاون من تحالف “ميسا”؟!

  1. إستقرار اقتصادي قوي مرتبط بالنظام المالي العالمي
  2. ردع الخوف والخطر من إيران
  3. ضمان بعدم تعدي أي عضو على العضو الآخر والاضرار بمصالحه
  4. الحصول على الأسلحة والإمدادت والخدمات العسكرية الغير محدودة من أمريكا وإسرائيل

كما أن المشاريع السياحية التي تنفذ حاليا وأبرزها “نيوم” التي ستكون بين السعودية ومصر والاردن وإسرائيل ستفتح لها قناة سياحية من البحر الأحمر الي البحر الميت ومن البحر الميت الى البحر الأبيض المتوسط مقتصرة على عبور السياح والإستثمار بالسياحة وموازية لقناة السويس التي ستكون فقط للبواخر التجارية والنقل البحري وتكون المناطق الحدودية بين مصر والأردن والسعودية محددة بأنها منطقة دولية تحت قوانين خاصة ومحاكم خاصة وشرطة خاصة متنوعة ومشكلة من هذه الدول وهذه المناطق ستكون سياحية وتجارية بإمتياز يسمح بالإستثمار الأجنبي فيها بشكل كبير وغير مقيد، والإستفادة من سكة القطار الحديدية التي تبداء من سلطنة عمان وستنتهي في اسرائيل على البحر المتوسط ستنتعش وتعج بالسياحة.

ماذا تستفيد مصر والأردن من تحالف “ميسا”؟!

الأردن ستضمّ إليها الضفة الغربية وتصبح تابعة للاردن وتمنح جميع الفلسطينين هناك الجنسية الأردنية وتكون عليهم كفيل بأن لا يعتدون على إسرائيل .

ومصر ستضم إليها “سيناء” التي تبنى فيها حاليا وحدات سكنية لسكان غزة لغير الراغبين في العيش في دولة إسرائيل الجديدة  وعليه سيتم تجنيسهم بالجنسية المصرية وستمنح أمريكا ودول التحالف مصر مزيد من المساعدات المالية لإحتواء الفلسطينين الذين كانوا في غزة في صحراء سيناء.

ماذا تستفيد إسرائيل من تحالف “ميسا”؟!

إسرائيل ستضم إليها غزة من خلال الضغط على سكان عزة بأن يختاروا إما أن يقبلوا الجنسية الإسرائيلة ولهم جميع حقوق المواطنين الإسرائلين كعرب 48 أو أن يهاجروا الي “سيناء” ولهم منازلهم الجاهزة ويمنحون الجنسية المصريه، أو الحرب مع قيام الخيارين السابقين، وبذلك تكون إسرائيل قد استولت على الشريط الساحلي للبحر الابيض المتوسط وأمّنت من جهة مصر من خلال التحالف ومن ثم تفتح معبر رفح للإمدادات والسياحة من قارة إفريقيا، ومن جهة الأردن فإن إسرائيل أمّنت على حدودها مع الأردن أيضا من خلال التحالف.

ماذا سيحصل لمدينة القدس في ضل تحالف “ميسا”؟!

مدينة القدس سوف تكون تحت حكم إسرائيل ما عدا الأماكن المقدسة القديمة وهي المسجد الأقصى وحائط المبكى وكنيسة القيامة وما سيتم تحديده لاحقا، سيكون تحت تدبير وإدارة لجنة دولية فريدة مكونة من 9أعضاء 3 مسلمين (شيعي وسني ودرزي ) و 3 أعضاء مسيحين ( ارثوذوكسي و 2 كرستين ) و 3 أعضاء يهود، يشترط بأن جميع الأعضاء يحملون الجنسية الإسرائيلية، تكون رئاسة اللجنة بين الأعضاء بالتناوب على أن تكون أوّل فترة لليهود والثانية للمسيحيين والثالثة للمسلمين، وتفتح الأماكن المقدسة لجميع السياح والمصلين مع مراعاة خصوصية كل ديانة.

كيف يبداء تحالف “ميسا” و كيف يصبح؟!

في بادىء الأمر سيهمش مجلس التعاون الخليجي  تطرح أمريكا تحالف “ميسا” بديل وشامل وكامل والوحيد الاقوى، وسوف تسحب الدول الأعضاء من حين لآخر حتى إكتمال نصاب الأعضاء، وبعد إنشاء هذا التحالف سيكون هناك تحالف عسكري بين تحالف “ميسا”  و”النيتو” لردع خطر روسيا والصين، وهذا الهدف الإستراتيجي لأمريكا، فهي بذلك ستقود أكبر وأقوى تحالف عسكري في العالم ضد روسيا والصين وبذلك تضمن بأنّ الدولار بفضل هذا التحالف سيكون الاقوى

بقلم: اركيو

By admin