الأربعاء. فبراير 28th, 2024

إعداد قسم البحوث الأمنية والعسكرية

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن الغواصات النووية المتعددة الأغراض من فئة “ياسن-إم” تمتلك أسلحة هائلة، وهي مجهزة بصواريخ دقيقة بعيدة المدى ويمكنها ضرب الأهداف فوق الماء والمنشآت الساحلية.

وقال بوتين خلال مراسم رفع العلم الروسي على الغواصتين النوويتين “الإمبراطور ألكسندر الثالث” و”كراسنويارسك”:

 “أحييكم في هذا اليوم المهم، اليوم الذي ترفع فيه الأعلام البحرية على الغواصتين النوويتين حاملتي الصواريخ “الإمبراطور ألكسندر الثالث” و”كراسنويارسك”، حاملات الصواريخ الرهيبة هذه التي لا مثيل لها في فئتها تبدأ الخدمة كجزء من قواتنا البحرية”.

وأضاف بوتين: “تمتلك الغواصات النووية المتعددة الأغراض من فئة “ياسن-إم” أسلحة هائلة، وهي مجهزة بصواريخ طويلة المدى وعالية الدقة ويمكنها ضرب الأهداف فوق الماء والمنشأت الساحلية”.

وتابع بوتين: “حاملتا الصواريخ الرهيبتان، اللتان لا مثيل لهما في فئتهما، ستبدآن الخدمة في أسطولنا البحري”.

وأشار بوتين إلى أن روسيا ستستمر بالعمل على زيادة قوتها البحرية وتعزيز انتشارها البحري في جميع المناطق الاستراتيجية في المياه الدولية.

وقال بوتين: “العمل على زيادة القوة البحرية الروسية سيستمر بالتأكيد”.

وأضاف بوتين: “سننفذ بالتأكيد جميع خططنا لبناء الغواصات والسفن، وسنعمل على تعزيز الاستعداد القتالي للبحرية الروسية كميا، وقوتنا البحرية في القطب الشمالي والشرق الأقصى والبحر الأسود وبحر البلطيق وبحر قزوين وفي أهم المناطق الاستراتيجية لمحيطات العالم”.

وكان الرئيس بوتين وصل، في وقت سابق، إلى مدينة سيفيرودفينسك في مقاطعة أرخانغيلسك حيث يقع أكبر مجمع لبناء السفن في روسيا وهو مجمع “سيفماش”.

بدأ تطوير الغواصة النووية “كراسنويارسك”، في 27 يوليو 2014، وتم إخراجها من المرفأ في 30 يوليو 2021.

تنتمي إلى الجيل الرابع من الغواصات، التي تعمل بالطاقة النووية. هذه هي الغواصة الثانية في سلسلة الغواصات النووية المتعددة الأغراض من مشروع “ياسن-إم”.

تتمتع هذه الغواصة بميزات تطوير جديدة بشكل أساسي. تم تحسين قاعدة عناصر أنظمة الأسلحة الإلكترونية الراديوية وتحديث المعدات والمواد.

وتعد الغواصة “الإمبراطور ألكسندر الثالث” هي السفينة السابعة في سلسلة حاملات الصواريخ الاستراتيجية من فئة “بوري”، وكل منها مسلحة بصواريخ “بولافا” الباليستية العابرة للقارات.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في 5 نوفمبر، أن الغواصة النووية “الإمبراطور ألكسندر الثالث” أكملت بنجاح تجربة إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات “بولافا” من البحر الأبيض.

وقالت الدفاع الروسية في بيان: “في إطار المرحلة النهائية لبرنامج التجارب الحكومية، أطلقت الغواصة الصاروخية الاستراتيجية الجديدة التي تعمل بالطاقة النووية الإمبراطور ألكسندر الثالث صاروخا باليستيا عابرا للقارات بنجاح من البحر الأبيض نحو موقع كورا (موقع اختبار عسكري) في شبه جزيرة كاماتشكا”.

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن حاملتي الصواريخ “الإمبراطور ألكسندر الثالث” و”كراسنويارسك” ستدخلان قريبا الخدمة ضمن أسطول المحيط الهادئ.

وقال بوتين في مراسم رفع العلم الروسي على الغواصتين النوويتين “كراسنويارسك” و”الإمبراطور ألكسندر الثالث”: “قريباً ستبدأ حاملتا الصواريخ الغواصتان “الإمبراطور ألكسندر الثالث” و”كراسنويارسك” في الخدمة ضمن أسطول المحيط الهادئ”.

وتعد الغواصة النووية “الإمبراطور ألكسندر الثالث” الغواصة الثالثة من مشروع “بوري-أ”. وتنتمي أيضًا إلى الجيل الرابع من الغواصات، التي تعمل بالطاقة النووية. بدأ تطويرها في 18 ديسمبر 2015، وجرى إخراجها من المرفأ في 29 ديسمبر 2022.

وتم تجهيز الغواصة بمجمعات حديثة لأسلحة الصواريخ والطوربيد والملاحة والهندسة الراديوية والأسلحة الصوتية المائية، وتتميز بقدرة عالية على المناورة والتخفي الصوتي.

By admin