الأحد. ديسمبر 5th, 2021

تونس-10-4-2021

نظم المركز الدولي للدراسات الاسترتيجية الأمنية والعسكرية بتونس وسفارة جمهورية الصين الشعبية بتونس، ورشة عمل تركزت فعالياتها على دور الصين الشعبية من أجل التنمية والسلام ‘إفريقيا نموذجا’،وذلك يوم الخميس8 أبريل2021.

وأثّث اللقاء مجموعة من الباحثين في الشأن الإفريقي، وقد تحدثوا عن تجارب مختلفة وأهمية تطوير العملوالشراكة في مجالات التنمية بين الصين الشعبية وتوس وبقية بلدان القارة الإفريقية على قاعدة”رابح-رابح”.

وفي افتتاح المؤتمر شدت بدرة قعلول رئيسة المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكرية بتونس،على أهمية العلاقات الإفريقية الصينية التي تعتبر مميزة بعيدا عن العلاقات الاستعمارية أو الهيمنة .

وأوضحت أن العلاقات الصينية الإفريقية تعتبر متميزة على جميع الأصعدة وخاصة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والتي مافتئت تتطور سنة بعد سنة في جميع المجالات ارتكازا على مبدئي المصلحة المشتركة والاحترام المتبدل بين الطرفين.

ولفتت إلى ان الصين تمثل رابع أكبر شريك تجاري مع تونس وثالث مصدر للسوق التونسية كما أصحبت سوقا استراتيجية هامة بالنسبة لقطاع السياحة في تونس وذلك بالنظر إلى الزيادة السريعة التي سجلها عدد السائحين الصينيين في تونس خلال السنوات الأخيرة .

من جانبه قال سفير جمهورية الصين الشعبية بتونس،في كلمة ألقاها إن تونس تمثل شريكا مهما للصين، لافتا إلى أهمية تطوير العلاقات وتوطيدها في مختلف المجالات .

وتطرّق إلى الأزمة التي يعيشها العالم بسبب جائحة كورونا والتي أثرت عل جميع المستويات.
ولفت إلى أن شعوب العالم لديها رغبة كبيرة في التغيير والسلام وذلك يتطلب جهودا دولية

By admin