عز الدين عقيل يتحدّث عن ست محطات خطيرة أدت إلى الوضع الليبي الحالي

Spread the love

تونس-تونس-3-10-2020

قال الدكتور عز الدين عقيل، الباحث الليبي المختصّ في الجماعات الإرهابية والمسلحة، في محاضرته بالملتقى الإقليمي عن بعد الذي ينظمه المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية اليوم السبت 3اكتوبر2020، إن كل دول المنطقة تضررت من تمدّد الجماعات الإرهابية والتكفيرية وليس ليبيا فقط، متسائلا عن جدوى التركيز عن بلده دون غيرها .
ولفت عقيل، إلى إن الجيش الوطني الليبي يقوم بدور كبير، متابعا إن ليبيا الآن باتت دويلات كل دويلة تحكمها مليشيات .
وتابع عز الدين عقيل، إن هناك حقيقة وجب مراعتها في الأزمة الليبية، وهو إن التدخل الأجنبي يبدأ منذ الترتيب لدخول طوائف او لإسقاط الدولة من جانب قوى دولية.
وأضاف الباحث الليبي، إن الحرب التي قام بها الجيش الليبي مشروعة للإطاحة بدولة الميلشيات التي أسّسها الناتو بعد إسقاطه للدولة الليبية عام 2011.
وتحدّث عقيل عن حجم التدخلات الخارجية عام2012، والتي أسقطت الدولة الليبية ودمّرتها، مشيرا إلى إن هذا السقوط المدوي كان مبرمجا.
ولفت إلى إن تدخل بعض دول الجوار الليبي عن طريق دعم أنصار الشريعة والمنظمات الإرهابية كالقاعدة وتنظيم داعش الارهابي ما عمّق الأزمة، متحدّثا عن حجم المأساة التي عاشها الليبيون وعن السرقات والنهب ومشروع التقسيم المخيف، مبينا ان أكثر من 1000مصنع تم تفكيكه وتحويله الى بعض دول الجوار،ما ألحق باقتصاد ليبيا خسائر فادحة .
وتطرق المحاضر الليبي، إلى أخر اجتماعات ومبادرات الحلّ السياسي في بوزنيقة و القاهرة و الغردقة،حيث أشار الى وجود رؤية أمريكية تسعى واشنطن لتطبيقها في ليبيا عبر اجتماعات بوزنيقة.
وأشار إلى أنّ المؤسّسات موحّدة في الأصل، وخاصّة المصرف المركزي في طرابلس ومؤسّسة النفط، موضّحًا أنّ المؤسسات في الشرق عمليًا لا تمتلك أيّ قرار.
كما نوّه إلى أنّه بمجرد عودة الاستقرار ستتحول المؤسسات في شرق البلاد لأفرع للمؤسسات السيادية في طرابلس.
وأكّد وجود خلافات ومحاولات للهروب من قضايا هامة للغاية، متهمًا تيار جماعة الإخوان بالمراوغة خلال مشاركتهم في اجتماعات المغرب.

وتحدثّ عقيل عن من أسماهم بالست محطات خطيرة أدت إلى الوضع الليبي الحالي

-إسقاط الدولة عام 2011 بفعل التدخل العسكري العنيف لحلف الناتو
-تدخل دول الجوار الليبي
-إشعال فجر ليبيا الحرب الكبرى في ليبيا ما تسبب في إجهاز على ما تبقى من الدولة الليبية وهي جريمة مصنعة غربيا وفي مجلس الأمن
-التحالف الانجلوساكسوني وصنع شخصيات وهمية لنهب الثروات
-التدخل الانجلوساكسوني ضد تحرير العاصمة من قبل الجيش الوطني الليبي وتكليف المعول التركي بمحاربة الجيش
-بوزنيقة كارثة جديدة على الشعب الليبي