الأثنين. ديسمبر 5th, 2022

تونس-5-7-2022

 تحدث عادل الحبلاني، الباحث بالمركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الامنية والعسكرية بتونس، في مداخلة له  في الملتقى الثنائي بين المركز وسفارة جمهورية الصين الشعبية بتونس، عن العلاقات الاستثنائية بين جمهورية الصين الشعبية وقارة افريقيا وعن تاريخ العلاقات المميزة منذ عقود من الزمن بين القارتين، مشيرة إلى أن  العلاقات قد ذُكرت في كتاب يو يانغ تسا تسو الذي ألفه توان تشينغ شيه وتطرق فيه إلى أرض بوبا لي  في إشارة الى الصومال وقد عرفت العلاقات مزيد التجذر خاصة في العصور الوسطى التي شكلت بوابة الانفتاح بين جمهورية الصين الشعبية والقارة السمراء.

 وذكّر الحبلاني بالإرث التاريخي الذي يعبّر عن عمق العلاقات بين الطرفين، وطرح رؤية المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الامنية والعسكرية بتونس  لتعميق العلاقات وتطويرها نحو اقرار السلام التام والمتمثلة في الانطلاق من ثقافة فلسفية مفادها أن المنتظم الانساني ليس معطا طبيعيا ولا نمطا مسبق التفكير يمكن من خلاله تطويع شعوب العالم ووضعها داخل قالب مسبق التحضير تتم فيه المماهات بين الثقافات والشعوب دون الاخذ بعين الاعتبار قيمة الخصوصية والاختلاف وفق تصور ايديولوجي دغمائي تحركه رؤية مركزية متسامية على بقية الرؤى المختلفة عنها .

 وأشار إلى انّ المركز يتابع وتيرة تطور العلاقات الصينية الافريقية التي تمر في المرحلة الراهنة بتطور ملحوظ تتأصل فيه فكرة المصالح المشتركة والتعاون المتبادل والمتكافئ.

 وأكد الباحث انّه وجب الانطلاق من قاعدة  الاختلاف بما هو ثراء تدعمه فكرة الاعتراف بضرورة ان ليس هناك ثقافة أفضل من الاخرى وان الشعوب ومن ورائها دولها لها الحق كبقية شعوب العالم  .

By admin